loading...

00905514485181

|

Realestate@oktamam.com

الإثنين - السبت | 9 ص - 6 م

اسطنبول - فاتح - فندق زادة - ترام فندق زاده شارع احمد وفيق الشارع الموازي للمسجد الخشبي رقم ٦ بالدور الارضي والاول

أسئلة وأجوبة عن قانون تملك العقارات للأجانب في تركيا

توضيح بشأن بعض الاستفسارات التي وردتنا من بعض السادة المستثمرين في شكل اسئله واجوبه لأننا وجدنا تنوع في الأسئلة والأفكار التي تدور في أذهان الشاري العربي الذي يريد تملك عقار في تركيا قبيل عملية الشراء، ويتم مناقشة جميع هذه الأسئلة بكل وضوح وشفافية وموضوعية مع إحدى المستشارين العقاريين المتخصصين في الشركة، ذلك عبر المكالمات الهاتفية المباشرة أو عبر التواصل على البريد الإلكتروني المستمر بين الشاري والمستشار.

وأحببنا إطلاعكم على عينة صغيرة من هذه الأسئلة والمواضيع التي فعلاً هي بحاجة إلى توضيح لكي يتم محو جميع إشارات الاستفهام من أذهانكم.

نعم، فحسب القانون التركي يحق لجميع مواطنين دول منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مواطنين دول شمال أفريقيا شراء عقاراً على أراضي الجمهورية التركية، ويتم بعد ذلك تسجيل العقار باسم الشاري في دائرة الأراضي والسجل العقاري (Tapu ve Kadastro Dairesi) في المدينة التي يتم الشراء بها داخل تركيا.

عملية الشراء تبدأ بتنظيم زيارة عمل للشاري إلى تركيا لرؤية المشروع وتوقيع عقد الشراء مع الشركة، وفترة يومان هي كافية لإنهاء هذه الخطوة الأولية، أما تسجيل العقار باسم الشاري تستغرق فترة ما بين 45 إلى 60 يوماً، لذا يلزم المجيء إلى تركيا مرتين مرة لتوقيع عقد الشراء ومرة أخرى لاستلام سند ملكية العقار الذي تم شرائه.

نعم يمكن ولكن صدقًا لا تُرحب الشركة بهذا الأمر، فبدون رؤية المشروع من قبل الشاري فمن الصعب استلام أي مبلغ من الشاري أو تنظيم عقد شراء.

نعم بالتأكيد، بالإمكان الحصول على وكالة شخصية ممكن طلبها من السفارة التركية في البلد التي يقيمون به خارج تركيا.

بعد الإنتهاء من كافة المعاملات الرسمية واستلام سند ملكية العقار من دائرة الأراضي والسجل العقاري في المدينة التي تم الشراء بها في تركيا، بالإمكان التقديم على طلب تصريح الإقامة لجميع أفراد العائلة ( ويقصد بأفراد العائلة هنا: الأب، الأم، الزوجة أو الزوج والأبناء من مختلف الأعمار) لدى مديرية الأمن العام في المدينة نفسها شرط حضور كافة الأشخاص إلى تركيا شخصياً عند التقديم. هذا التصريح يخول الشاري العيش والتنقل في تركيا والدخول والخروج من تركيا ويمكن بهذه الإقامة فتح شركة في تركيا وتعلم اللغة التركية في إحدى مدارس تعليم اللغات، أما لممارسة مهنة معينة تحت إطار الحصول على وظيفة في القطاع الخاص يستلزم الأمر مراجعة وزارة العمل في العاصمة أنقرة للحصول على إذن عمل.

ضريبة تملك عقار في تركيا هي بنسبة 3.9% من قيمة العقار الإجمالية، تُدفع لمرة واحدة فقط لدى دائرة الأراضي والسجل العقاري لحظة تسجيل العقار باسم الشاري واستلامه سند الملكية، وهي ليست بسنوية إطلاقاً.

أجل، يحق للشاري العربي بيع عقاره متى يشاء، ويمكن أن يبيع عقاره لمواطن تركي أو أجنبي آخر. وليس هناك أي ضريبة تدفع من قبل البائع حينئذٍ.

 في موقعنا هذا ستجدون العديد من المشاريع التي تعطي فرصة للشراء بالتقسيط، بدون أي ضمانات بنكية. وبإمكانكم أيضاً الحصول على قرض عقاري من إحدى البنوك التركية، وهذا الأمر يتطلب إبراز المستندات التالية: صورة عن دفتر حساب بنكي شخصي من إحدى البنوك في البلد الذي يقيم بها الشاري خارج تركيا، صورة عن جواز السفر، ورقة معاش ومعلومات عن الشركة التي يعمل بها الشاري في بلد إقامته

نعم، بعد الحصول على التمويل اللّازم من البنك الذي تتعاملون معه خارج تركيا، يتم عندها تحويل المبلغ الكامل أو الأقساط الشهرية إلى حساب الشركة في تركيا.

نعم بالطبع يحق له ذلك، وليس هناك أي عائق قانوني أمامه شرط أن لا تتجاوز مساحة الأراضي أو العقارات المسجلة باسمه أكثر من 2.5 هكتار.

طبعاً، فاستناداً إلى القانون التركي المتعلق بتملك الأجانب؛ يحق لأي شخصين أو أكثر لا تربطهم أي علاقة عائلية تملك نفس العقار بالمحاصصة، ويُسجل سند ملكية العقار باسم الأشخاص جميعاً.

جميع البيانات المكتوبة في سند ملكية العقار هي باللغة التركية وذلك لعدم وجود أي لغة رسمية أخرى معتمدة في الجمهورية التركية. عند تسليم السند يُترجم للشاري الأجنبي بعض النقاط الهامة من قبل مترجم مُحلّف في دائرة الأراضي والسجل العقاري في المدينة التي تم الشراء بها داخل تركيا.

بعد كارثة زلزال عام 1999 الذي ضرب مدينة “إزمير” الواقعة في منطقة بحر مرمرة بالقرب من مدينة إسطنبول تكبدت الدولة التركية خسائر فادحة في الأرواح، فعملت الدولة إلى وضع أسس ومناهج جديدة للبناء في تركيا، إلى أن صدر قرار تعديل من قبل وزارة العمل والأشغال التركية في عام 2007 لفرض معايير جديدة على رخص البناء وذلك لتفادي حصول كارثة مشابهة بالمستقبل، وقطعت مدينة إسطنبول إلى الآن شوطاً في هذا المضمار حيث أن تتقيد اليوم جميع الشركات الإنشائية في هذه الطروحات الجديدة المتعلقة بالدراسات الجيولوجية وأخرى بالتطبيق الميداني التي تعرف بـ “TS 500” و “Deprem Yönetmeliği”. ويلزم هذا القرار أيضاً المباني القديمة بأعمال ترميم وتقوية الأعمدة والأساسات.

من الممكن إدخال سيارة أجنبية إلى الأراضي التركية عبر إحدى المعابر الحدودية، دون دفع أي ضرائب شرط أن يتم إخراجها من تركيا خلال ستة أشهر، وإلا فعلى صاحب السيارة دفع ضريبة مالية تقدّر حسب نوع السيارة وهي ضريبة مرتفعة نوعاً ما، لهذا دائماً يفضل شراء سيارة من داخل تركيا لمن يرغب بالبقاء فترة تطول عن ستة أشهر.

التملك في تركيا هو تملك مدى الحياة ويحق للأجانب توريث العقار لذويه وتسجيل ملف الورثة في دائرة الإسكان في المدينة التي يوجد العقار فيها.

نعم، يحق للشاري ذلك، أما بالنسبة للضريبة فهي 18% تُحوّل بشكل شهري تلقائياً من حساب صاحب العقار في تركيا إلى دائرة المالية، تسقط هذه الضريبة في حال رغبة صاحب العقار بالحصول على العائد الشهري نقداً لا عن طريق البنك.

لكل مجمع سكني لجنة إدارية تابعة للشركة الإنشائية (المطور) متخصصة في أمور الإدارة والتشغيل. في حال كان حجم المجمع كبير جداً (1500 شقة وما فوق) يُستحضر شركة إدارية ذو خبرة عالية وتكون مستقلة تماماً عن الشركة الإنشائية للقيام بتلك المهام. هدف الشركة الإدارية هو توفير وسائل الراحة والخدمات اللازمة للسكان مثل: حماية السكان والممتلكات، الحفاظ على نظافة المجمع، القيام بامور صيانة الشقق والمباني بشكل عام، جلب الرسوم الشهرية من السكان، العناية بالحدائق والمسابح، معالجة المشاكل التي قد يمكن أن تحصل في المجمع، القيام بخدمات تأجير وإعادة بيع الشقق، تنظيم برامج ترفيهية بإستمرار وغيرها.. أما بالنسبة للرسوم الشهرية فهي تحدد على حسب حجم الشقة على شكل 2 – 3 ليرة تركية لكل متر مربع من مساحة الشقة الإجمالية. وممكن دفع هذه الرسوم مرة كل سنة مسبقاً، ويجدر الذكر هنا أن في حال تم تأجير الشقة يتحمل المستأجر كافة تلك رسوم.

كانت هذه الأجوبة على بعض الاستفسارات التي وردت الينا نرجوا ان نكون أوصلنا المعلومه لكي يستفيد الجميع. يمكنكم ايضا الاطلاع على مواضيع تخص الإقامة في تركيا وتأسيس الشركات في تركيا واقامات العمل والدراسة في تركيا.